الوطني للبحوث الزراعية يقدم ارشاداته للمزارعين لموسم جيد
المدينة الإخبارية -

تم نشره السبت 12 كانون الثّاني / يناير 2019 11:22 مساءً

الوطني للبحوث الزراعية يقدم ارشاداته للمزارعين لموسم جيد

مبنى المركز الوطني للبحوث الزراعية

المدينة نيوز :-  قال مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية، الدكتور نزار حداد، إن الموسم المطري الحالي يمتاز بالتبكير وحسن كفاءة التوزيع، وأن كمية الهطل ساهمت بتعزيز المخزون الرطوبي في التربة.
واضاف حداد في بيان صحفي اليوم السبت، ان توزيع الأمطار التي هطلت قبل مربعانية الشتاء، كان جيداً، مما اتاح الفرصة لزراعة المحاصيل الحقلية في الوقت المناسب ويجعلها تنمو بشكل جيد. وأوضح ان السقوط المطري هذا سيعزز المخزون الرطوبي في التربة مما سيكون له الأثر الإيجابي في تشجيع زراعة الحمص الربيعي والبقوليات العلفية مثل البيقيا والكرسنة، إضافة إلى تخزين المياه في قطاع التربة لتستفيد منها للأشجار. مشيرا الى أن هذه الأمطار هي رافد مهم للسدود ومغذٍ للمياه الجوفية والينابيع وستعمل على غسل الأملاح وستحسن من خواص التربة الكيميائية في المناطق التي تعاني تربتها من الملوحة العالية. كما ان الأمطار الساقطة في منطقة وادي الأردن ستعمل على تقليل استخدام المبيدات الحشرية بشكل ملموس خاصة في الحقول المكشوفة، ومن جانب آخر ستعود بالنفع والفائدة على مربي الثروة الحيوانية.
وأضاف ان برودة الثلوج التي سقطت في المناطق المرتفعة، تساهم في تعقيم التربة من الملوثات أما التي سقطت على اغصان الأشجار وخاصة اللوزيات والتفاحيات والكرمة والتين، تعمل على التخلص من بيوض الحشرات القشرية التي تكون في طور السكون، لافتا الى ان تدني درجة الحرارة خلال هذا المنخفض سيزيد من عدد ساعات البرودة اللازمة والضرورية للإزهار والإنتاج لهذه الأشجار المثمرة.
ووجه المركز المزارعين والمهتمين إلى اتباع عدد من الارشادات والنصائح للحفاظ على المحاصيل والنباتات داخل البيوت البلاستيكية وخاصة بعد ان رافق المنخفض الجوي الاخير رياح شديدة مما أدى الى حدوث تلف في بعض أغطية البيوت البلاستيكية والتي قد تؤثر سلباً على المحاصيل المزروعة داخلها, حيث ينصح المزارعين بضرورة تفقد البيوت وترميم التالف من الأغطية بالسرعة الممكنة لحماية محاصيلهم, كما ينصح باغلاق البيوت المحمية وحمايتها من شدة الرياح بتثبيت الأغطية البلاستيكية بشكل جيد وتفقدها باستمرار لمعالجة اي تلف يحدث فيها.
اما في وادي الاردن فإن المركز الوطني ينصح بتشغيل نظام الري بالتنقيط أثناء سقوط الأمطار في المناطق المزروعة والمروية إذا كانت كمية الأمطار اقل من 20 مم وذلك من أجل طرد الأملاح خارج منطقة المجموع الجذري لأن هذه الكمية من الأمطار ستعمل على ذوبان الأملاح باتجاه جذور النباتات اذا لم يتم الري. كما وينصح بعدم دخول أو استخدام المناطق البرية في الغابات والبادية بعيد تساقط الأمطار خاصة في حالة استخدام المركبات أو آليات الحراثة والذي يؤثر سلبا على بناء التربة. فيما ينصح مربي الماشية بالتريث وعدم الرعي المباشر لدى بزوغ بادرات النباتات الحولية أو براعم الشجيرات المعمرة لإعطائها فرصة إكمال دورة الحياه والإستمرار في المواسم القادمة.
وبعد انتهاء المنخفض الجوي الاخير، وتوقع حدوث الصقيع، فعلى المزارعين اتخاذ الحيطة والحذر ومتابعة نشرة الأخبار الجوية للقيام بعملية التدفئة داخل البيوت المحمية، واستخدام الري الرذاذي في الحقل المكشوف للتخفيف من تاثير الصقيع على المزروعات.
وبالنسبة للأشجار حديثة الزراعة غير متساقطة الأورق والتي هي أقل تحملا للصقيع، يمكن حمايتها بتجميع القش والأعشاب حولها او لفها بالخيش.
كما وينصح المزارعين بمراجعة محطات المركز الوطني المنتشرة في المملكة مثل مرو، المشقر، الربة، الغوير، الخالدية، الرمثا، بالاضافة الى المركز الرئيسي في البقعة، لمزيد من النصائح وخاصة المتعلقة بمكافحة الأعشاب وإضافة الأسمدة للمحاصيل الحقلية وبكل ما يتعلق بالانتاج النباتي والحيواني.
--(بترا)



إقرأ المزيد