“لجنة الإصلاح”: تسليم توصيات تمكين المرأة في قانون الأحزاب
أخبار الأردن -
أخبار الأردن

تستأنف اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية اجتماعتها الدوريّة يوم غدٍ الأحد لمواصلة أعمالها ضمن لجانها الخمس، فيما يأتي اجتماع الغد لضمان تعويض عطلة عيد الأضحى المبارك وتكثيف العمل، الذي بقي مستمراً من قبل بعض الأعضاء أثناء العطلة من خلال لقاءاتهم مع أبناء المجتمع.

وفي هذا السياق، وجه رئيس اللجنة، رئيس الوزراء الأسبق، العين سمير الرفاعي، إلى ضرورة تكثيف الجهود والمضي قدماً في العمل في سبيل مخرجات تقدم نموذجاً متقدماً للإصلاح السياسي المنشود لأجل مستقبل الأردنيين.

وكانت اللجان قطعت شوطاً في أعمالها بمستويات مختلفة، إذ أكدت رئيسة لجنة المرأة، سمر الحاج حسن، أن اللجنة سلّمت مقترحاتها الخاصة بالتوصيات المطلوبة لتمكين المرأة في قانون الأحزاب المنتظر، إذ نصت بعض مخرجات لجنة المرأة على ضرورة دعم الأحزاب التي تتولى رئاستها امرأة، أو يكون 20% من مؤسسيها سيدات ومنهن 2% من ذوات الإعاقة أو تفوز إحدى السيدات من أعضائه في عضوية مجالس النواب.

وشددت الحاج حسن على أن هذه التوصيات وغيرها ستمر ضمن إطار العمل المؤسسي في اللجنة للتوافق عليها أو على جزء منها مع اللجنة العامة.

أما لجنة الشباب فتسعى للخروج بورقة توصيات عامة وسياسات حول دعم مشاركة الشباب في الأحزاب وتمثيلهم في لجنة الـتأسيس ومجمل سياقات التمكين الشبابي الحزبي البرامجي.

وفي هذا السياق، قدم عضو لجنة الشباب، الدكتور يعقوب ناصر الدين، ورقة عمل عن دور الجامعات والأحزاب، أشار فيها إلى عدم الممناعة بين مؤسسة الجامعة والعمل الحزبي باعتبار الجامعة مرفقا عاماً دون استخدام مؤسسة الجامعة للاستقطاب والترويج والتجنيد الحزبي.

كما أكدت الورقة أهلية الجامعة كمؤسسة تنموية للتحديث الفكري، وانتماء أعضائها طلابا وأساتذة للعمل الحزبي، بما يتفق مع القانون والأنظمة المعمول بها.

وتستمر لجنة الشباب والمرأة بعقد حواراتها مع مخالف القوى الشبابية والنسوية في مناطق المملكة، وتسلمت مجموعة من المقترحات والأفكار التي تمّت دراستها والرجوع إليها، فيما تواصل بقية اللجان الفرعية عملها بما يخصّ مجالات الاختصاص المسندة إليها.

وكان رئيس اللجنة، العين سمير الرفاعي، أكد أهمية الخروج بقانون أحزاب جديد يضمن تشكيل أحزاب برامجية يشارك بها الشباب والمرأة بفاعلية، داعيا الأعضاء إلى مواصلة عمل اللجان والتركيز في النقاش العام على مخرجاتها بمعزل عن أفكارهم الخاصة.

كما دعا الرفاعي إلى توجيه النقد البناء للمخرجات بمعزل عن مسار أعضاء اللجنة وسيرهم ومجالات عملهم السابقة، مؤكداً ضرورة أن يتحلى الأعضاء بأعلى درجات الحكمة والانضباط والعمل بمسؤولية ومهنية.



إقرأ المزيد