رحمة حسن عن المتحرش بها: بيعمل حاجات غربية
زاد الأردن الإخباري -
06-08-2022 04:47 PM

زاد الاردن الاخباري -

خرجت الفنانة المصرية رحمة حسن عن صمتها بعد تعرضها وصديقاتها للتحرش الإلكتروني من أحد الأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي، على مدار عامين.

وقالت رحمة في رسالتها: ”الشخص ده من سنتين وهو بيبعت رسايل غريبة وبيعمل حاجات غريبة وبيضايق كل صحباتي البنات لو نزل صورة أو حاجة معاهم“.

وأضافت: ”وحتى الناس اللي بشتغل معاهم أو أصحابي، في العادي بيدخل يدور على الأكونتات بتاعتهم ويبعتلهم أغاني وحاجات غريبة، ويسأل عني أنا فين، وبروح فين“.

وتابعت: ”كل أصحابي مش واحد بس، عمل كده مع أكتر من حد، متتبع الأماكن اللي بروح فيها، ومش عارفة بيعرف منين“.

وختمت الفنانة المصرية قائلة: ”أنا بقالي سنتين على الحال ده، آخرها المكان اللي كنت مفروض أروحه بكرة علشان شغل“.

يذكر أن رحمة حسن لم تكن الأولى التي تتعرض للتحرش عبر مواقع التواصل أو في الشارع العام، فقد كشفت العديد من النجمات عن مواجهتهن لمثل هذه المواقف ورفعن قضايا لمحاسبة الفاعلين.

وفي سياق آخر، كانت الفنانة رحمة حسن قد وقعت ضحية لكلب شرس أقدم على عضها في منطقة حساسة؛ في شهر يونيو الماضي، ما استدعى نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج المناسب والحقن التي من شأنها منع تعرضها لتسمم.

وتوجَّهت رحمة حسن عبر حسابها على موقع إنستغرام لسرد تفاصيل الحادثة، مٌشيرةً إلى أنها كانت متوجِّهة لبقالة قريبة من منزلها من أجل شراء بعض الحاجيات في تمام الساعة 11 مساءً، حينها فتحت باب سيارة فقفز منها كلب من نوع ”جيرمن شيبرد“ وهجم عليها، ورغم محاولاتها في الهروب، إلَّا أنه تمكن منها وعضَّها بأنيابه في منطقتها الحساسة.

ولفتت رحمة إلى أن صاحبة الكلب، نقلتها على الفور إلى المشفى لتلقي العلاج، وهناك أعطيت حقنة تطعيم الكلاب وبقيت 4 حقن ستمنح لها على مدار الشهر.

وأعربت رحمة عن قلقها وخوفها بسبب تعرضها للنزيف في موضع الجرح، كما تعرَّضت لانهيار عصبي، فهي غير قادرة على اتخاذ قرار بشأن الكلب، لاسيما أنها لا تودّ إيذاءه.

وأوضحت أن صاحبة الكلب كشفت لها أنها ليست الشخص الوحيد الذي يعضه الكلب، فقد سبق له أن هجم على أولادها.







إقرأ المزيد