نزوح أكثر من نصف مليون شخص بسبب الفيضانات جنوبي الهند
وكالة الأناضول -
نيودلهي/ الأناضول

نزح أكثر من نصف مليون شخص بسبب أسوء موجة فيضانات ضربت ولاية كيرالا، جنوبي الهند.

ونقلت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية، اليوم الأحد، عن "بي.إتش. كوريان" مسؤول بوكالة إدارة الكوارث في كيرالا(حكومية) قوله "نحو 800 ألف شخص نزحوا من منازلهم وتم إيوائهم في 4 آلاف ملجأ بأنحاء الولاية".

وأضاف: "آلاف من رجال الإنقاذ يواصلون جهودهم للوصول إلى الأشخاص المحاصرين وإيصال الإمدادات الإغاثية للمناطق المعزولة (بفعل الفيضانات)".

وأسفرت موجة الفيضانات في كيرالا عن مصرع 368 شخصا خلال أسبوعين.

وفي السياق، أشار مسؤولون محليون إلى تضرر أكثر من 10 ألاف كيلومترا من الطرق واستمرار إغلاق مطار مدينة كوتشي (أحد المطارات الرئيسية في كيرالا) بسبب الفيضانات.

من جهتها، قالت الحكومة الهندية إنّه سيتم فتح قاعدة جوية في "كوتشي" من أجل تيسير رحلات تجارية، بدءا من صباح الاثنين.

وفي هذا الشأن،وعد رئيس الوزراء الهندي ناريندا مودي بتقديم ما يزيد على 70 مليون دولار أمريكي من أجل عمليات الإغاثة وإعادة الإعمار في ولاية كيرالا.

جاء قرار "مودي" بعدما التقى بالمسؤولين المحليين للولاية، وتابع الأضرار الناتجة عن الفيضانات في كيرالا، عبر طائرة هليكوبتر صباح أمس (السبت).

يشار أن المسؤولين المحليين قدروا الخسائر المادية الأولية للعاصفة بنحو 3 مليارات دولار.

ويبدأ موسم الأمطار الكثيفة بولاية كيرالا في يونيو/ حزيران، ويستمر حتى سبتمبر/أيلول من كل عام، وترافقه منذ سنوات فيضانات وانهيارات أرضية تتسبب في تشريد الآلاف.




إقرأ المزيد