رئيسة وزراء نيوزيلندا: منفذ الهجوم لديه تصريح بحمل السلاح
الخليج الجديد -

رئيسة وزراء نيوزيلندا: منفذ الهجوم لديه تصريح بحمل السلاح

قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا "جاسيندا أرديرن"، إن منفذ الهجومين الإرهابيين على مسجدين بالبلاد، الجمعة، لديه ترخيص بحمل السلاح، لكنه لم يكن على أي قائمة من قوائم المشتبه بهم.

وأضافت "أرديرن"، في تصريحات جديدة: "للأسف لم تتوفر لدينا أية معلومات استخباراتية مسبقة حول الأمر".

يأتي ذلك، رغم التقارير التي أفادت بأن الإرهابي مرتكب المجزرة مهد لفعلته ببيانات كراهية ضد المسلمين والمهاجرين، كشف فيها عن اعتزامه تنفيذ أمر كبير ضدهم، وذلك عبر حساباته العلنية بمواقع التواصل الاجتماعي، مما أثار انتقادات لأجهزة الأمن هناك.

وأوضحت رئيسة الوزراء أن مرتكب الهجوم نفذ جريمته باستخدام 5 بنادق أتوماتيكية.

وأكدت "جاسيندا" أنه تم رفع مستوى التهديد الأمني في البلاد إلى أقصى درجاته، عقب الهجوم، الذي قالت إنه "لا يمثل قيم المجتمع النيوزيلندي".

وأشارت إلى أن الشرطة لا تزال في حالة تأهب قصوى، وطلبت من المواطنين، لاسيما المسلمين، التزام منازلهم.

وأوضحت أن الأجهزة الاستخباراتية بدأت تحقيقا في أنشطة اليمين المتطرف في البلاد.

وكانت منظمة العفو الدولية قد انتقدت، عقب الهجوم الإرهابي، ما وصفته بأجواء الكراهية المنتشرة في نيوزيلندا، بينما طالبت المرشحة الرئاسية ووزيرة الخارجية الأمريكية السابقة "هيلاري كلينتون" بمكافحة ما اعتبرته محاولات لترسيخ الإسلاموفوبيا في الغرب.

والجمعة، سقط حوالي 50 قتيلا، وأصيب 20 آخرين، في هجومين وقعا على مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش بجزيرة ساوث آيلاند، وأعلنت السلطات هناك احتجاز ثلاثة رجال وامرأة بعد وقوع الهجومين.

وطلبت الشرطة النيوزيلندية من جميع المسلمين تجنّب التوجّه إلى المساجد "في كلّ أنحاء نيوزيلندا".



إقرأ المزيد