قام الرئيس السابق ببيع فندقه الخاسر في واشنطن العاصمة لشركة استثمارية تابعة لنجم دوري البيسبول الأميركي السابق، أليكس رودريغيز، وبطل الملاكمة المتقاعد، فلويد مايويذر، وذلك بفضل مساعدة من شركة مرتبطة بملياردير الكمبيوتر، مايكل ديل.
فوربس الشرق الأوسط -
قام الرئيس السابق ببيع فندقه الخاسر في واشنطن العاصمة لشركة استثمارية تابعة لنجم دوري البيسبول الأميركي السابق، أليكس رودريغيز، وبطل الملاكمة المتقاعد، فلويد مايويذر، وذلك بفضل مساعدة من شركة مرتبطة بملياردير الكمبيوتر، مايكل ديل.

إقرأ المزيد