مؤشر S&P 500 ينخفض في جلسة الجمعة لكنه يحقق مكاسب أسبوعية
سي أن بي سي -
شهدت الأسهم الأميركية يوم الجمعة جلسة تداول متقلبة بعد أن جاء تقرير الوظائف لشهر يوليو أفضل بكثير من المتوقع، حيث قام المستثمرون بتقييم ما سيعنيه سوق العمل القوي لحملة تشديد سعر الفائدة من قبل الاحتياطي الفدرالي. ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 0.23% ليغلق عند 32803.47. حتى مع مكاسب يوم الجمعة، لكن على الصعيد الأسبوعي سجل المؤشر انخفاض طفيف بأقل من 0.25%. كما انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 0.16% ليغلق عند 4145.19 وخسر مؤشر ناسداك المركب 0.50% يوم الجمعة، منخفضًا إلى 12657.56. ومع ذلك، فقد أنهى مؤشرا S&P 500 وناسداك الأسبوع الأول من أغسطس على ارتفاع. وشهدت أسهم قطاع البنوك ارتفاع خلال جلسة الجمعة، على أمل استمرار رفع أسعار الفائدة بمعدلات قوية، كما ارتفعت أسهم الطاقة، لكن شركات التكنولوجيا تراجعت. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، أفاد مكتب إحصاءات العمل في أميركا الجمعة 5 آب أغسطس أن التوظيف في يوليو كان أفضل بكثير مما كان متوقعاً، مخالفاً الإشارات التي تشير إلى أن التعافي الاقتصادي يفقد قوته. وارتفعت الوظائف غير الزراعية بمقدار 528 ألف في الشهر وبلغ معدل البطالة 3.5%، مخالفاً التوقعات البالغة 258 ألف و 3.6% على التوالي. وارتفع نمو الأجور أيضاً، حيث قفز متوسط الأجر في الساعة 0.5% للشهر و 5.2% عن نفس الفترة من العام الماضي.

إقرأ المزيد