علماء يقولون إن تغير المناخ يزيد من احتمال حدوث صواعق البرق
سي أن بي سي -
يقول علماء إن تغير المناخ يزيد من احتمال حدوث صواعق برق في جميع أنحاء الولايات المتحدة بعد أن ضرب البرق ميداناً بالقرب من البيت الأبيض مما أدى إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة آخر بجروح خطيرة. وقالت هيئة الأرصاد الوطنية إن درجات الحرارة تجاوزت 34 درجة مئوية أو ما يزيد 3 درجات مئوية عن درجة الحرارة العظمى العادية المسجلة على مدى 30 عاماً في الرابع من أغسطس آب. ويمكن أن يؤدي ارتفاع درجات الحرارة بشكل أكبر إلى جذب المزيد من الرطوبة إلى الغلاف الجوي مع تشجيع التيارات الصاعدة السريعة أيضاً وهما عاملان رئيسيان لتكوين الجسيمات المشحونة التي تؤدي إلىحدوث صواعق البرق. وحذرت دراسة رئيسية نُشرت في عام 2014 في دورية ساينس من أن عدد صواعق البرق يمكن أن يزداد بنسبة 50% في هذا القرن في الولايات المتحدة حيث يؤدي ارتفاع الحرارة درجة مئوية واحدة إلى زيادة بنسبة 12% في عدد الصواعق.

إقرأ المزيد