رئيسة الوزراء الفرنسية : فرنسا تواجه "أشد موجات الجفاف" على الإطلاق !
سي أن بي سي -
حذرت رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيث بورن من أن فرنسا تواجه "أشد موجات الجفاف على الإطلاق"، معلنةً تفعيل وحدة أزمات حكومية، وأضافت إن العديد من المناطق في فرنسا تمر "بوضع تاريخي" حيث عانت البلاد من موجة الحر الثالثة هذا الصيف.  وقال البيان "الجفاف الاستثنائي الذي نشهده حالياً يحرم العديد من البلديات من المياه وهو مأساة لمزارعينا وأنظمتنا البيئية وتنوعنا البيولوجي". وشدد البيان على أن توقعات الطقس تشير إلى أن الحرارة قد تستمر لمدة 15 يوماً القادمة، مما قد يجعل الوضع أكثر إثارة للقلق. وستكون وحدة الأزمات الحكومية مسؤولة عن مراقبة الوضع في المناطق الأكثر تضرراً وتنسيق الإجراءات مثل جلب مياه الشرب إلى بعض الأماكن، كما ستراقب تأثير الجفاف على إنتاج الطاقة والبنية التحتية للنقل والزراعة في فرنسا. وقالت شركة الطاقة الفرنسية العملاقة إي دي إف الجمعة 5 آب أغسطس إنها اضطرت إلى قطع إنتاج الكهرباء مؤقتاً في محطتين نوويتين تستخدمان مياه النهر لتبريد المفاعلات، كما حذرت المجموعة من احتمال تأثر محطة أخرى على الأقل في الأيام المقبلة بسبب ارتفاع درجات الحرارة في نهر الرون. وقال وزير التحول البيئي ، كريستوف بيتشو، خلال زيارة لجنوب شرق فرنسا إن أكثر من 100 بلدية لم تعد قادرة على توفير مياه الشرب وتحتاج إلى الحصول عليها بواسطة الشاحنات. وقال: "أسوأ ما في الأمر هو أننا نعطي الأولوية لمياه الشرب مقارنة بالاستخدامات الأخرى".

إقرأ المزيد