المهرجانات.. قيمة مضافة للسياحة في الأردن
الرأي -

الفايز: مهرجان جرش محطة لترويج المملكة سياحيا

الهندي: الأردن يتميز بجاهزية الغرف الفندقية وتقديم أعلى الخدمات

الخصاونة: المهرجانات تساعد في تمكين المجتمعات المحلية

زريقات: التمازج بين التراث والطابع العصري الحديث عاملا جذب للسياحة في الأردن

تشكل المهرجات عنصر جذب سياحيا للمملكة ورافدا اقتصاديا للخزينة كما يؤكد عاملون في صناعة السياحة والمهرجانات.

وزير السياحة والآثار نايف حميدي الفايز يشدد على أهمية مهرجان جرش للثقافة والفنون، ودوره بالمساهمة في تنشيط حركة السياحة وجذب السياح الى المملكة وخاصة الى محافظات الشمال.

ويوضح الفايز في تصريح الى «الرأي» أهمية الانعكاس الإيجابي لمهرجان جرش بتمكين المجتمع المحلي، وتنشيط الحركة الاقتصادية وانعاش الأسواق بالمحافظة والمحافظات المجاورة.

ويشدد الفايز على أهمية ربط المنتج الثقافي مع المنتج السياحي.

ويلفت الفايز الى أن مدينة جرش تُعتبر من أهم المواقع السياحية والأثرية بالأردن، والتي تزخر بالعديد من المعالم الحضارية والثقافية والتاريخية، مشيراً الى أن مهرجان جرش يُعد محطة تسويقية وترويجية للأردن.

الهندي: المهرجانات نافذة على الدول الأخرى

وأكد رئيس مجلس جمعية الفنادق الأردنية عبد الحكيم الهندي على ما قاله الوزير إذ تعد سياحة المهرجانات من الأنماط السياحية المهمة التي تلعب دوراً كبيراً في تنشيط الاقتصاد.

وقال الهندي تعمل المهرجات على التعريف بالموروث الشعبي للمناطق التي تقام بها المهرجانات كما أصبحت نافذة الأردن التي تطل عبرها على الدول الأخرى، وعاملاً مهماً من عوامل التنشيط السياحي.

وأشار الهندي إلى ان ما يجذب منسقي الحفلات الى إقامة حفلات المطربين في بلدنا الحبيب في مختلف المحافظات في الوقت التي تشهد به المنطقة في الوقت الراهن موسما للاحتفالات والمهرجانات في موسم الصيف الأجواء اللطيفة والمعتدلة التي تتميز بها المملكة حتى في ذروة الصيف.

ولفت الهندي إلى تميز المملكة بجاهزية الغرف الفندقية وتقديم خدمات على أعلى مستوى وهي أسباب لجذب هذا النوع من السياحة.

وتهدف جمعية الفنادق الأردنية بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة ووزارة السياحة والآثار الى إطالة مدة إقامة الصيف، وتهيئة الظروف الجاذبة للسائح العربي والأجنبي.

وذكر الهندي أن هناك رابطاً قوياً بين الحركتين السياحية والتجارية وتحريك العجلة الإقتصادية بشكل مباشر بدءا من الحجز عن طريق مكاتب السياحة والسفر والمطار ووسائل النقل والفنادق والمطاعم، وأيضاً محال التحف الشرقية والمراكز التجارية.

ولفت الهندي إلى أنه في موسم الصيف الحالي شهد عدة احتفالات ومهرجانات لعدد من المطربين المعروفين عالمياً ويتم التنسيق لعقد حفلات غنائية أخرى في الأشهر المقبلة بمختلف المحافظات والأماكن الأثرية (العقبة، البحر الميت، عمان)

ونوه الهندي الى ضرورة توزيع الحفلات والمهرجانات بشكل عادل على جميع محافظات المملكة.

الخصاونة: السياحة الوافدة على المملكة موسمية

وقال عضو مجلس إدارة جمعية وكلاء السياحة محمود الخصاونة أن نسبة الحجوزات للفترة التي يكون بها مهرجانات تزيد 30 بالمئة عن الفترة ذاتها دون وجود مهرجانات حيث تبلغ نسبتها من 10 إلى 15 % فقط.

وبين الخصاونة «أن السياحة الوافدة على المملكة موسمية ونحن كوكلاء سياحة وسفر يهمنا وجود هذه المهرجانات وخاصة مهرجاني جرش والفحيص.

ولفت الخصاونة إلى أن الحفلات التي تقام لمغنين كبار كحسين الجسمي وكاظم الساهر في نهاية الشهر الحالي، استخدمت كأسلوب ترويجي لجذب السياح من دول الجوار ودول الخليج العربي وفلسطين وعرب 48 الى الأردن.

وشدد الخصاونة على أن المهرجانات عنصر مهم للترويج السياحي لأن الفنان قبل مجيئه للأردن ينشر إعلانات ودعايات لحفلته القادمة ويحدد المكان.

كما أن المهرجانات تعمل على تنشيط السياحة المحلية لأن عددا مهما من الأردنيين يحضرونها.

وأكد الخصاونة أن المهرجات تساعد في تمكين المجتمعات المحلية وزيادة دخل المنطقة التي يقام بها المهرجان وخصوصا الفحيص وجرش.

زريقات:60% من تذاكر حفلتي الساهر والجسمي بيعت لسياح من الخارج

وأكدت المؤسس والمدير العام لشركة 165 Entertainment هناء زريقات المنسقة لفعاليات وحفلات تستقطب كبار الفنانين العرب أن أكثر من 60% من تذاكر الحفل الذي سيقام يومي الخميس والجمعة للفنانين كاظم الساهر وحسين الجسمي قد بيعت لقادمين من خارج الأردن ولجنسيات عربية وأجنبية.

وبينت أن خمسة الآف سائح سيتواجدون في المملكة نهاية الأسبوع لحضور هذه الفعاليات.

وذكرت زريقات أن إشغال الفنادق الأردنية لجمهور الحفل بلغ أكثر من 3500 غرفة فندقية، ما يجعل مثل هذه الفعاليات داعماً وشريكا أساسيا للسياحة الداخلية والخارجية بصفتها عنصر جذب يتيح للعالم التعرف على معالم الأردن الثقافية والأثرية.

وقالت زريقات أن الأردن قادرعلى استضافة الفعاليات الأكبر والاضخم في المنطقة وأن المملكة من البلدان الرائدة في المنطقة بمستوى التنظيم والجاهزية بصورة تليق بالأردن وان عوامل الجذب السياحي في الأردن كثيرة حيث التمازج بين التراث والطابع العصري الحديث.



إقرأ المزيد