الفاو: الأسعار العالمية للسلع الغذائية تنخفض في تموز انخفاضا ملحوظا
الرأي -

انخفض المؤشر القياسي للأسعار العالمية للسلع الغذائية انخفاضا ملحوظا في شهر تموز، حيث سجّلت أسعار الحبوب الرئيسية والزيوت النباتية انحدارا بنسبة مئوية عشرية.

ووفقا لما أفادت به منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) اليوم الجمعة على موقعها الإلكتروني، فقد بلغ مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء المرصود عن كثب، 140.9 نقاط في تموز، بانخفاض قدره 6ر8 بالمئة عن حزيران، مسجلا الانخفاض الشهري الرابع على التوالي منذ أن بلغ أعلى مستوياته على الإطلاق في آذار الماضي.

ورغم ذلك، قد بقي هذا المؤشر الذي يتتبع التغيرات الشهرية في الأسعار الدولية لسلة من السلع الغذائية المتداولة، أعلى مما كان عليه في تموز 2021 بنسبة 1ر13 بالمئة.

وقال رئيس الخبراء الاقتصاديين في المنظمة، ماكسيمو توريرو"، إن انخفاض أسعار السلع الغذائية من مستويات مرتفعة للغاية هو أمر محبذ، وخاصة من ناحية الحصول على الغذاء؛ بيد أن العديد من أوجه انعدام اليقين ما زالت قائمة، بما في ذلك ارتفاع أسعار الأسمدة التي قد تؤثر على توقعات الإنتاج في المستقبل وسبل معيشة المزارعين، والتوقعات الاقتصادية العالمية القاتمة، وحركة أسعار الصرف، إذ تشكل كلها ضغوطا خطيرة على الأمن الغذائي العالمي".

وقد انخفض مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيوت النباتية بنسبة 2ر19 بالمئة في تموز مقارنة بمستواه في حزيران، وهو أدنى مستوى له منذ 10 أشهر.

وهبط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب بنسبة 5ر11 بالمئة خلال الشهر، ولو أنه بقي أعلى بنسبة 6ر16 بالمئة من قيمته المسجلة في تموز 2021.

وانخفضت أسعار جميع الحبوب التي يشملها المؤشر وعلى رأسها القمح الذي انخفضت أسعاره العالمية بنسبة ملحوظة بلغت 14.5 بالمئة، وانخفضت الأسعار العالمية للحبوب الخشنة بنسبة 2ر11 بالمئة في تموز، حيث تراجعت أسعار الذرة بنسبة 7ر10بالمئة، كما تدنت الأسعار الدولية للأرز للمرة الأولى في عام 2022.

وقد انخفض مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر بنسبة 8ر3 بالمئة عما كان عليه في حزيران، وانخفضت أسعار منتجات الألبان بنسبة 5ر2 بالمئة عن نسبته المسجلة في حزيران وسط النشاط التجاري الضعيف، ولكنه لا يزال في المتوسط أعلى بنسبة 4ر25 بالمئة من قيمته المسجلة في تموز 2021. وتدنت أسعار مساحيق الحليب والزبدة، بينما ظلت أسعار الأجبان مستقرة، مدعومة بالطلب في الوجهات السياحية الأوروبية.

كما انخفض مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار اللحوم في تموز بنسبة 5ر0 بالمئة مقارنة بنسبته المسجلة في حزيران بسبب تراجع الطلب على استيراد لحوم الأبقار والأغنام. وعلى النقيض من هذا، بلغت الأسعار الدولية للحوم الدواجن أعلى مستوى لها على الإطلاق، بدعم من الطلب العالمي القوي على الواردات والإمدادات العالمية المحدودة بسبب تفشي إنفلونزا الطيور في النصف الشمالي للكرة الأرضية.



إقرأ المزيد