صلاح وليفربول يعزيان أسر ضحايا الهجوم الإرهابي بنيوزيلاندا
عربي ٢١ -

نعى الدولي المصري محمد صلاح مهاجم نادي ليفربول الإنجليزي ضحايا الهجوم الإرهابي على مسجدين بنيوزيلندا، اليوم الجمعة والذي راح ضحيته أكثر من 49 قتيلا وعشرات المصابين.


وكتب صلاح على حسابه في "تويتر": "أخبار مروعة قادمة من نيوزيلندا هذا الصباح، أتقدم بأحر التعازي إلى أسر الضحايا الأبرياء، الذين فقدوا أرواحهم في هذا الفعل الشرير".

Dreadful news coming out of New Zealand this morning. My condolences go out to the families of those innocent victims who lost their lives in this act of pure evil.

— Mohamed Salah (@MoSalah) 15 mars 2019

 

ومن جانبه نشر نادي ليفربول على حسابه الرسمي على "تويتر" تعزية جاء فيها: "نادي ليفربول لكرة القدم يقدم التعازي لكل المتضررين في أحداث نيوزيلندا".

 

نادي ليفربول لكرة القدم يُقدم التعازي لكل المتضررين في أحداث نيوزيلندا.

— نادي ليفربول (@LFC_Arabic) 15 mars 2019


ارتفعت حصيلة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في منطقة كرايست تشيرش إلى 49 قتيلا على الأقل، وفق آخر أرقام أعلنتها الشرطة في نيوزيلندا، وأصيب 48 شخصا بينهم أطفال، قالت السلطات إنهم يخضعون للعلاج في مستشفى المدينة.

وقال مفوض الشرطة في البلاد مايك بوش: "وجهت تهمة القتل إلى رجل في أواخر العشرينات من عمره، ومن المفترض أن يمثل أمام محكمة كرايست تشيرش غدا صباحا"، دون أن يتم الإعلان عن اسمه.

 

اقرأ أيضا: تفاصيل جديدة حول الهجوم الإرهابي بنيوزيلندا ومنفذه

وكانت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، قالت، الجمعة، إن عشرات المصلين المسلمين قتلوا في اعتداء مسلح استهدف مسجدين  في مدينة "كرايست تشيرش" خلال استعداداتهم لتأدية الصلاة.

كما أعلنت رفع درجة التهديد الأمني من منخفض إلى عال"، مضيفة أن الشرطة "ألقت القبض على أربعة لهم آراء متطرفة لكنهم لم يكونوا على أي قائمة من قوائم المراقبة".

وبدوره قال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، إن منفذ الهجوم الذي استهدف المسجدين هو مواطن أسترالي، ووصفه بأنه "إرهابي متطرف يميني وعنيف".



إقرأ المزيد