“يوتيوب” يقيد الوصول لقناة الجزيرة على الموقع
وكالة البوصلة للأنباء -

قيّد موقع يوتيوب (Youtube) التابع لشركة غوغل (Google) الوصول إلى قناة “الجزيرة” وبثها الحي عبر منصته، في ظل التغطية المستمرة للعدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين.

ومنذ منتصف الليل، ظهرت رسالة من يوتيوب تشير إلى أن محتوى الجزيرة قد يكون غير مناسب ويتطلب تحققا من عمر المستخدم.

ويأتي هذا وسط ما يقول ناشطون وإعلاميون إنه تضييق من قبل منصات التواصل الاجتماعي على المحتوى الفلسطيني، ومحاولات للتعتيم على جرائم إسرائيل.

ويأتي قرار “يوتيوب” بالتضييق على قناة “الجزيرة” بعد خطوات مماثلة اتخذتها إدارتا “فيسبوك” و”تويتر”، و”أنستغرام” بحذف كثير من الحسابات وتقييد نشاطها على خلفية دعمها لفلسطين في مواجهة العدوان الإسرائيلي الأخير.

وكانت منظمات حقوقية فلسطينية وصحفيين على مدار عدة سنوات قد سجلوا أن المنظمات الإسرائيلية غير الحكومية التي تمولها الحكومة الإسرائيلية تعمل بشكل منهجي لجعل فيسبوك يخفي انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان من خلال فرض الرقابة على الفلسطينيين ومؤيدي حقوق الفلسطينيين على منصتهم.

ووفق تقرير “للجزيرة نت”، فقد امتثل موقع فيسبوك لـ95% من طلبات الحكومة الإسرائيلية بفرض رقابة على منشورات الفلسطينيين، ولا سيما في فترة اختيار الإسرائيلية إيمي بالمور ضمن حكماء منصة فيسبوك، في حين أن منشورات خطاب الكراهية مثل “الموت لفلسطين” أو “كل مسلم هو الإرهابي القتيل” لم تتم إزالته أو الإبلاغ عنه بواسطة فيسبوك لانتهاكه معايير مجتمع المنصة الأكثر شهرة على مستوى العالم.

يذكر أن قناة “الجزيرة” قد فتحت تغطية مباشرة ومفتوحة لمتابعة العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين منذ أحداث حي الشيخ جراح في القدس أوخر رمضان الماضي وحتى بداية الحرب المباشرة على قطاع غزة.



إقرأ المزيد